On Our Land
Image default
غير مصنف

كيف تعرف التراث الثقافي غير الملموس؟

عندما نفكر في التراث الثقافي ، غالباً ما نفكر في أشياء ملموسة. بيد أن الفنون والمباني والأدب تشكل مجموعة من المنتجات الثقافية التي تحكي قصة مجتمع أو بلد ما. وبالنسبة لي كامرأة بريطانية ، فإن الناتج الثقافي للمملكة المتحدة هو مرادف لأدب شكسبير أو زادي سميث ، فن كونستابل أو بانكسي. هذا النوع من الأشياء التي قد تجدها في متحف أو مكتبة أو معرض (أو ربما في الخارج من منزلك ، إذا كنت محظوظًا بما فيه الكفاية!). ولكن ماذا عن كل الأشياء الأخرى الفريدة لشعب ما؟ لا يمكنك أن تضع مثلا شعبيا ذو قافية على لائحة متحف ، و في نفس الوقت انت لا يمكنك أن تتعلم التهويدات في معرض. قد يكون الحب الفرنسي لفن الطهو عنصراً محدداً لهويتهم الوطينة ، ولكن هذا التراث ليس من النوع الذي من الممكن أن تراه في متحف اللوفر، ومن هنا جاء مصطلح التراث الثقافي غير الملموس.

تعرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) التراث الثقافي غير الملموس على أنه

الممارسات والتمثيل والتعبيرات والمعرفة والمهارات وكذلك الأدوات والأشياء والمصنوعات والأماكن الثقافية المرتبطة بها – واالتي جميعها تعتبرها الجماعات والمجموعات ، وفي بعض الحالات ، الأفراد كجزء من تراثهم الثقافي. هذا التراث الثقافي غير الملموس ، الذي ينتقل من جيل إلى جيل ، يعاد صياغته باستمرار من قبل الجماعات والمجموعات استجابة لبيئتهم ، وتفاعلهم مع الطبيعة وتاريخهم ، ويوفر لهم إحساس بالهوية والاستمرارية ، وبالتالي تعزيز احترام التنوع الثقافي و الإبداع البشري. “

و ببساطة ، هذه المهارات والممارسات والتعبيرات والمعرفة ، بالاضفاة إلى الأشياء الأماكن المرتبطة بها، هو هي ما يراه الناس ما يشكل جزءاً من تراثهم الثقافي وهويتهم الفريدة. ويسمى هذا أحيانًا “التراث الثقافي الحي” ، وهذا التراث ، سواء من خلال الموسيقى أو الدراما أو الطعام أو المهارات أو الرقص – يحتاج إلى شخص وسيط لكي نشعر به ونحسه ، إنها التقاليد الحية التي نرثها من آبائنا ومجتمعاتنا ، ونقوم بدورنا بنقلها لأولادنا.

يتطلب التراث الثقافي الغير الملموس نوعًا من الدعم والرعاية للحفاظ عليه بطريقة تختلف عن رعاية التراث الملموس ، وذلك على النحو المقر به في ميثاق اليونسكو لعام 2003 الخاص بحماية التراث الثقافي غير الملموس. وهذا النوع من التراث معرض للخطر بشكل خاص نتيجة للصراع، على الأخص إذا ما تعرضت المجتمعات للتفكك والتشتت ، حينها كيف يمكن نقل هذه الممارسات والمهارات القيّمة من جيل إلى جيل؟ يسعى مشروع ’على أرضنا’ إلى التدخل مباشرة لوقف هذا “الكنز البشري” من الضياع. لذلك فإن عمل متطوعينا الشباب لا يقتصر على تسجيل والحفاظ على أدلة وجود تراث ثقافي فلسطيني بدو حي (بما يشمل كل شيء مثل الأطعمة و الأغاني و القصص)، بل أيضا من خلال الاستماع إلى كلمات وخبرات الأجيال الأكبر سنا، فهم بذلك يساهمون في نقل هذه المعرفة إلى الجيل القادم.

يمكنك معرفة المزيد عن التراث الذي يعملون على حمايته من خلال هذا الرابطه [رابط صفحة “استكشاف التراث”].

أما بالنسبة للمملكة المتحدة ، فإن الحكومة البريطانية لم تسجل حتى الآن أي أمثلة من التراث الثقافي الحي في اليونسكو ، ولكن من الممتع أن نتخيل ما قد يحدث إذا فعلوا ذلك، بدءا من رقص موريس إلى كرنفال نوتينغ هيل أو طقوس ما يعرف بخطاب أفضل رجل في العرس أو شراء جولة(دورة) من المشروب داخل الحانة (رابط المقال لصحيفة الجارديان:

وهذا بالتأكيد يشير إلى أن لدينا تراثا ثقافيا غير ملموس، متنوعا وغنيا.

Related posts

كيف تعرف التراث الثقافي غير الملموس؟

b35gub

انطلاق التدريب الخاص بالباحثيين الشباب

b35gub

Leave a Comment

2 − 1 =

This website uses cookies to improve your experience and Google Analytics to track your use of the website. OK Privacy Policy